سـرطان الجلد

يصاب حوالي أكثر من مليون شخص في أمريكا بسرطان الجلد سنوياً ومن أهم العوامل التي تزيد من نسبة سرطان الجلد ما يلي:

1- بياض البشرة وسهولة حصول الحرق الشمس (مثل الأوروبيين) لذا نجد الإصابة بسرطان الجلد في أستراليا من أعلى النسب في العالم لكون السكان ذوو بشرة بيضاء وكذلك طبيعة أرضهم المشمسة.

2- كثرة التعرض للشمس.

3- التعرض الكثير للأشعة السينية.

4- حصول ندبات أو حروق جلدية.

5- التعرض الصناعي لبعض المواد مثل قطران الفحم والزرنيخ.

6- وجود تاريخ عائلي لسرطان الجلد.

ومن أهم أنواع سرطان الجلد ثلاثة أنواع وهي:

سرطان الخلية القاعدية و سرطان الخلية الشائكة و سرطان الميلانوم الخبيث .

أولاً : سرطان الخلية القاعدية:

ويظهر على الأماكن المعرضة للشمس كالوجه والرقبة واليدين على شكل نمو جلدي صغير يكون بلون الجلد وقد يكون بني أو أسود (مصطبغ) وتكون حوافه مرتفعة وبه انخفاض في المنتصف وفي كثير من الأحيان يكون متقرحاً وعليه إفرازات متيبسة , وعادة لا ينتقل هذا السرطان لمكان آخر.

ثانياً : سرطان الخلية الحرشفية ( الشائكة) :

ويظهر كذلك على الأماكن المكشوفة وخصوصاً حافة الأذن والوجه والشفة والفم ويظهر كذلك على شكل نمو جلدي قد يكون مقترحاً وقد ينتقل ( ينتشر ) هذا السرطان للأماكن والغدد المغاوية المجاورة.

إذا تم اكتشاف وعلاج سرطان الخلية القاعدية والحرشفية في وقت مبكر فإن نتائج الشفاء تفوق 95% .

ثالثاً : ورم الميلانوم :

ويُعد هذا الورم قاتلاً إذا لم يُكتشَف ويعالج بشكل مباشر ولله الحمد فإن انتشاره أقل في البشرة العربية .

ويكثر انتشاره في ذوي البشرة البيضاء  ( مثل الأوربيين ) والذين تعرضوا للشمس فترات طويلة.

ومشكلة هذا السرطان هو انتشاره إلى أماكن أخرى مثل الكبد والغدد واللمفاوية.

وقد يظهر الميلانوم كتغيرات جديدة على حبة خال موجودة من السابق أو يظهر كورم جديد على جلد سليم تماماً .

ومن المهم ملاحظة أية تغيرات في حبات الخال الموجودة لديك فإذا حصل فيها حكه أو نزيف دم أو تغيرات في الحجم ينبغي عليك مراجعة طبيب الجلدية فوراً.

وهناك علامات يمكن ملاحظتها في حبة الخال أو أي بقعة ملونة في الجلد تزيد من نسبة الشك وتستدعي عرضها على الطبيب وأهمها ما يلي:

1- وجود عدم تماثل في نصفي البقعة .

2- وجود حواف متعرجة وغير منتظمة .

3- وجود تباين في اللون داخل نفس البقعة.

4- إذا كان قطرها اكبر من 6 مليمتر ( أكبر من ممحاة قلم الرصاص).

كيف يتم التأكد من التشخيص؟

سيقوم طبيب الجلدية بفحصك والتحقق من مظاهر هذه التغيرات الجلدية لديك وقد يستدعي الأمر عمل عينه جراحية صغيرة ( خزعة ) ليتم إرسالها للمختبر ودراستها تحت المجهر.

وماذا عن العلاج؟

بعد التأكد من تشخيص سرطان الجلد هناك عدة خيارات علاجية أهمها:

– الاستئصال الجراحي.

– الكي الكهربائي مع الكحت.

– الكي بالتبريد.

– وهناك بعض الأدوية الموضعية التي تستخدم في حالات سرطان الجلد السطحية.

سيقوم طبيبك بتحديد العلاج الأنسب لك حسب الحالة وظروفها.

وفي الختام نود التأكيد على أن الوقاية دوماً خير من العلاج لذا يجب استخدام واقي الشمس وعمل الإجراءات الاحترازية الأخرى للتقليل من الآثار الضارة للشمس (يمكنك الرجوع لموضوع الواقي الشمسي وكذلك جلدك والشمس للحصول على مزيد من التفاصيل).

كذلك عند حدوث أي تغير في حبة خال أو ظهور نتوءات جلدية عليها تقرحات أو لها حواف مرتفعة ينبغي عليك مراجعة طبيب الأمراض الجلدية لأخذ المشورة.

مع تمنياتي بالصحة والسلامة للجميع.

البروفسور خالد بن محمد الغامدي
استشاري الجلدية والليزر وزراعة الشعر
البورد الأمريكي في الجراحة التجميلية بالليزر
عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر
للحجز موعد: مركز كادينا- الرياض- ت 00966114555444