حبة الخال

          تقريباً لدى كل شخص حبه أو حبات خال. ويسميها البعض “حسنه” وتعد لدى آخرين علامة جماليه خصوصاً في الوجه . لكن لا تُعد حبة الخال جمالاً إذا كانت كبيرة الحجم أو كان بها شعر أو لا قدر الله تحولت إلى ورم سرطاني .

ويمكن أن تظهر حبة الخال في أي مكان وتكون عادة بنيه وربما تكون أغمق من ذلك وربما تكون بدون لون (أي بنفس لون البشره العادي) . وتظهر معظم حبات الخال في العقدين الأولى من العمر وقد يظهر بعضها بعد ذلك . وقد يؤدي التعرض الكثير لأشعة الشمس إلى زيادة عددها ودكانة لونها . وهناك فترات معينه تزداد فيها دكانة لون حبة الخال وحجمها وربما يزيد عددها خصوصاً أثناء الحمل وفي فترة المراهقه.

وتختلف تطورات النمو من حبة خال إلى أخرى ومن شخص إلى آخر .

وقد تأخذ هذه الدوره حوالي 50 سنه . حيث تظهر حبة الخال في البدايه كبقعه بنيه مسطحه (غير مرتفعه عن الجلد) وبعد ذلك تكبر ويظهر بها شعر أحياناً . وبشكل بطيء عبر السنين تصبح مرتفعة أكثر لكن تخف درجة اللون علماً بأن بعضها لا تتغير بتاتاً . وبعضها تضمحل بالتدريج حتى تختفي .

والبعض قد يزداد ارتفاعها عن سطح الجلد وتصبح عديمة اللون (أي بلون الجلد العادي) وقد تسقط لوحدها خصوصاً إذا كان لها عنق .

هل هناك خطوره من تحول حبة الخال إلى سرطان جلدي ؟

أوضحت الدراسات أن خطورة تحول حبة الخال إلى سرطان تزيد في الحالات التاليه:

1-   عند وجود تاريخ عائلي لسرطان الجلد

2-   عند وجود عدد كبير جداً من حبات الخال لدى الشخص (اكثر من مئه)

3-   عند وجود مظاهر غير معتاده في حبة الخال الطبيعيه وتسمى هذه بحبة الخال غير النموذجيهAtypical

ماهي علامات حبة الخال غير النموذجيه (المشبوهه) ؟

عند وجود تغيرات مفاجئه في حبة الخال تثير الشك فينبغي عرض الحاله فوراً على طبيب الأمراض الجلدية.

وأهم ما يجب ملاحظته ما يلي :

1-   عدم التطابق بين نصفي حبة الخال.

2-   إذا كانت حافة (أو طرف) حبة الخال متعرجه وغير منتظمه .

3-   إذا كان لون حبة الخال ليس موحداً ونعني بذلك وجود اكثر من لون فيها أو اكثر من درجة للون الواحد .

4-   إذا كان حجمها كبير (اكبر من 6مليمتر وهذا يساوي قطر ممحاة قلم الرصاص).

كذلك إذا حصلت تغيرات بحبة الخال كأن يصبح بها حكه أو تقرح جلدي أو عند حصول نزف بدون إصابه فعندئذٍ يجب المسارعة إلى عرض الحالة على الطبيب المختص للفحص الدقيق وقد يستدعي أمر أخذ عينة جراحية (خزعة) من حبة الخال للتأكد من عدم وجود تغيرات سرطانيه فيها .

علماً بأن سرطان الجلد يُعد نادراً في أصحاب البشره الملونه بينما يُعد شائعاً لدى أصحاب البشره الفاتحه (كالأوربيين مثلاً) خصوصاً إذا كانوا يتعرضون للشمس بكثره ولا يستخدمون الواقيات الشمسيه .

وقد تكون حبة الخال حميده تماماً ولا تدعو للقلق لكن يرغب المريض في إزالتها لأسباب جماليه وذلك ممكن إما بالاستئصال الكامل لحبة الخال (مع الطبقات العميقه لها) ويتم قفل المنطقة بغرزه أو غرزتين حسب حجم حبة الخال .

ولكن هذا قد يترك أثراً لمكان العمليه والطريقه المفضله لدى نسبة كبيره من أطباء الجلد هو إزالة الجزء البارز من حبة الخال بواسطة استخدام المشرط بشكل موازي لسطح الجلد (بعد عمل التخدير الموضعي) حيث لا يستدعي الأمر استخدام خيوط جراحيه بل يلتئم الجرح السطحي بشكل تلقائي خلال بضعة أيام ولا يترك أثراً .

البروفسور خالد بن محمد الغامدي

استشاري الجلدية والليزر وزراعة الشعر

البورد الأمريكي في الجراحة التجميلية بالليزر

عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر

للحجز موعد: مركز كادينا- الرياض- ت 00966114555444

تويتر: https://twitter.com/ProfAlghamdi

اليوتيوب: https://www.youtube.com/user/dralghamdi1

فيسبوك: https://www.facebook.com/prof.khalidalghamdi

انستجرام: http://instagram.com/profalghamdi