تساقط الشعر وزراعة الشعر

يعد الشعر من أهم العناصر الجمالية للرجل والمرأة على حد سواء وهناك العديد من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر وبالتالي : تؤدي إلى قلق وتوتر بهذا الخصوص ويعاني البعض من فقد الثقة بالنفس بسبب الصلع.

يختلف معدل تساقط الشعر الطبيعي بين الناس ولكن المعدل اليومي لا يتجاوز 150 شعره وهذا يعد طبيعياً لأنه لا يسبب فراغات بفروة الرأس كما أنه يتم تعويض الشعر المفقود بطريق طبيعية لكن هناك حالات يزيد فيها التساقط عن هذا العدد فتسبب قلة في كثافة الشعر أو صلع في مناطق محددة.

وإذا كان فقد الشعر في منطقة صغيرة ومحددة فقد يكون بسبب الثعلبة أو شد ( نتف) الشعر القهري.

أما في حالة قلة كثافة الشعر بشكل عام أو في مناطق دون أخرى بحيث لا يمكن رؤية منطقة صلعاء فلذلك عدة أسباب فمن ذلك ما يعرف بصدمة الشعر ويحصل ذلك عادة عند النساء  بعد الولادة بعدة أشهر. وتفسير هذه الظاهرة هو أن الهرمونات الأنثوية تزيد في الحمل فتزيد من كثافة الشعر (فيزداد عدد الشعرات في مرحلة السقوط) وبعد الولادة تنخفض هذه الهرمونات فيظهر أثر ذلك على الشعر بعد عدة أشهر حيث تدخل كمية كبيرة من الشعر في مرحلة السقوط دفعة واحدة مما يؤدي إلى تساقط شعر ملحوظ . ولكن المطمئن في الموضوع أن الشعر غالباً يعود لحالته الطبيعية بعد عدة شهور من سقوطه .

وقد يحصل ما يشبه ذلك بعد التعرض لصعوبات جسمية ( مثل عملية جراحية أو حمى شديدة أو نزيف شديد) أو رجيم قاسي أو صعوبات نفسية. وكذلك قد يحصل نقص عام في كثافة الشعر بسبب نقص الحديد أو اعتلالات الغدة الدرقية.

وهناك بعض الأدوية قد تحدث حالة مشابهة مثل حبوب منع الحمل وكذلك الأدوية المسيلة للدم مثل الوارفرين وغيرها .

وعند أخذ العلاج الكيمياوي لمرض السرطان فإن ذلك يؤدي إلى سقوط معظم أو كل الشعر دفعة واحدة وذلك بفعل إيقاف هذا العلاج لنمو خلايا الشعر الطبيعي ( ولذا يسمى بتساقط الشعر في مرحلة النمو ).

وهناك أنواع من الصلع تحدث بسبب تليف في فروة الرأس مثل حالات الحزاز الشعري ( الذي يصيب فروة الرأس ) وكذلك الذأب القرصي , والمشكلة في هذه الحالات هو عدم نمو الشعر في المناطق المتليفة حتى بعد العلاج غذا لم يتم تدارك الحاله في بدايتها.



يعد صلع الرجال الوراثي أمر شائعاً لكنه يسبب الازعاج للكثيرين خصوصاً ممنيتطلب طبيعة عملهم كشف الرأس بشكل مستمر . ويظهر الصلع بعد سن المراهقة على شكلتراجع في المنطقة المغطاة بالشعر ويصبح مكانها مساحات فارغة من الشعر. ويظهر علىعدة درجات تتراوح من الدرجة الأولى حيث يكون بداية الصلع إلى الدرجة السابعة (الدرجة المتقدمة) بحيث لا يبقى سوى مؤخرة الرأس مغطاة بالشعر. ويعتقد أن سبب هذهالحالة مشترك بين استعداد وراثي لدى الشخص إضافة إلى وقوع الشعر في المنطقة الصلعاءتحت تاثير الهرمونات الذكورية (الإندروجين).

وهناك كذلك ما يسمى بالصلع النسائي الشائع أو الصلع الاندورجيني وهو شبيه بصلع الرجال الشائع.

ولكنه يختلف في مظهره عند النساء عن الرجال ففي الرجال يتراجع الخط الأمامي للشعر وقد تصبح مقدمة وحتى منتصف الرأس منطقة صلعاء و بينما في السيدات لا يتراجع الخط الأمامي للشعر ولكن يصبح الشعر في مقدمة الرأس ووسطه ( خلف الخط الأمامي للشعر) أقل كثافة.

كيف يتم تشخيص أمراض تساقط الشعر ؟

نحتاج أولاً لأخذ تاريخ مفصل للحالة مثل العمر وفترة التساقط وهل هناك تعاطي لأدوية معينة أم لا وهل حصل بعد الولادة أوبعد حمى شديدة أو  بعد رجيم قاسي . وهل هناك حكه أو التهابات في المنطقة المصابة الخ ….

بعد ذلك يأتي دور الفحص لمعرفة هل هناك تليف بالمنطقة المصابة أم لا ؟ وهل هناك علامات التهابات جلدية ؟ وهل التساقط شامل أم في منطقة محددة الخ ..

وقد يستدعي الأمر عمل بعض التحاليل للدم مثل الهيموجلوبين والفريتين والغدة الدرقية والهرمونات الأخرى إذا استدعى الأمر .

كما قد نحتاج أحياناً لأخذ عينه جراحية صغيرة ( خزعة ) من فروة الرأس ليتم دراسة طبقات الجلد وبصيلات الشعر  تحت المجهر لمعرفة التشخيص بشكل أوضح .

وماذا عن العلاج ؟

يعتمد العلاج بالدرجة الأولى على التشخيص , فإذا كان هناك نقص في الحديد او الفريتين قد يستدعي الأمر إعطاء حبوب حديد ومقويات للشعر حتى تعود الأمور إلى طبيعتها أما إذا كان هناك خلل هرموني فيجب معالجة تلك المشكلة أولا.

وإذا كان التساقط بسبب دواء معين فينبغي مناقشة الأمر مع الطبيب الذي وصف الدواء لمعرفة مدى إمكانية تغيير هذا الدواء إلى بديل مناسب .

ومن النصائح العامة أيضاً اجتناب الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر مثل تكرار الصبغ بالصبغات الصناعية  والتجعيد الدائم (بيرم) واستخدام المجفف الحار و تعريض الشعر للشد الزائد.

وهناك ممارسات شائعة يؤدي تكرارها بكثرة إلى تلف الشعر من أهمها:

1- تكرار صبغات الشعرالكيمائية  والمحزن  في الأمر أن البعض يبدأ في ذلك في مرحلة الطفولة مما يعني أن الفتاة حينما تصل العقد الثاني أو الثالث من عمرها تكون قد صبغت شعرها عشرات المرات .وينصح باستخدام الصبغات الطبيعيه مثل الحنا فهي غير ضارة بالشعر.

2- كثرة استخدام مجفف الشعر وتحت درجة حرارة عالية و هذا يسبب تلفاً للشعر .

3- كثرة عمليات تجعيد وفرد الشعر وتشقيره في فترات متقاربة بحيث لا يعطى الشعر فترة راحة حتى يستعيد قوته .

4- الشد الزائد للشعر لفرده وخصوصاً لدى أصحاب الشعر المجعد وبالذات لدى أصحاب البشرة السمراء كذلك بعض التسريحات التي يكون فيها الشعر مشدوداً بقوة مثل تسريحة ذيل الحصان .

ومن المعلوم أن الشد الزائد للشعر يسبب تساقطه خصوصاً في المنطقة الأمامية للرأس وعلى الجوانب

صدمة الشعر

صدمة الشعر ( أو سقوط الشعر في مرحلة الركود)

درجات الصلع من النوع الشائع ( الاند روجيني) لدى النساء

درجات الصلع من النوع الشائع ( الاند روجيني) لدى النساء

وماذا عن الأدوية لعلاج التساقط؟

هناك المئات من العلاجات المستخدمة في الصلع الأندروجيني لكن في الواقع الأمر لا تتجاوزالطرق الدوائية المعتمدة علمياً ثلاثة طرق.

الطريقة الأولى: العلاج الموضعي بعقار المينوكسيديل. وهوعبارة عن سائل يوضع على المنطقة المصابة على شكل بخاخ أو نقاط أو رغوة ويساعد في نمو الشعر. ويتم استخدامه مرتين يومياً. ويعطي نتائج جيدة خصوصاً في الحالاتالمبتدئة وهو بالدرجة الأولى يمنع المزيد من التساقط ويشجع نمو الشعر الموجود. لكنمشكلته الاساسية هي أن نتائجه وقتية فنجد أنه عندما يتوقف المريض عن استخدام العلاجبعد ثلاثة أشهر يبدأ الشعر بالتساقط  ويعود الوضع كما كان بعد التوقف بستة أشهرتقريباً. ومن الأعراض الجانبية لهذا العلاج هو حصول زيادة مؤقته في التساقط في بداية العلاج وكذلك  تهيج وحكة خصوصاً مع استخدامالتركيز العالي من هذا الدواء في بعض الحالات.

الطريقة الثانية: وهي استخدام عقار فينسترايد وهونفس العقار المستخدم في علاج تضخم البروستات لدى الرجال لكن نستخدم هنا خُمس الجرعةفقط. ويمنع إعطاء هذا الدواء للنساء المعرضات لحصول الحمل لأنه يسبب آثار جانبيةعلى الجنين الإ اذا استخدمت معه مانع حمل مؤكد. ويتم تعاطي هذا الدواء بالفم على شكل حبوب بشكل يومي و هو يساعد في نمو الشعر و يوقف التساقط. ومن أعراضه الجانبية وهي نادرةالحدوث تأثيرة على العلاقة الزوجية لدى الرجال(الإنتصاب) وهي مؤقته وتزول بالتوقف عن استخدامه. وكما سبق في الطريقة الأولى فإن هذاالدواء فعال لكنه ذو مفعول وقتي يزول بعد التوقف عن استخدام الدواء بعدةشهور.

الطريقة الثالثة: وهي زراعة الشعر ويقصد بذلك نقل بصيلات الشعر من المنطقةالخلفية للرأس إلى منطقة الصلع في المقدمة وتعد هذه الطريقة الوحيدة التي تعطينتائج دائمة فبعد نجاح العملية ونمو الشعر في المنطقة الصلعاء ينمو الشعر بعد ثلاثةإلى ستة أشهر بشكل طبيعي ويستمر نموه ويمكن قصه وحلاقته بدون أن يتأثر. وقد كشفتالأبحاث العلمية أن الشعر اللذي في مؤخرة الرأس غير معرض للصلع وعند نقله لمقدمةالرأس فإنه يحتفظ بنفس الخاصية ولا يتساقط .

وهذه الطريقة مستخدمه لعدة عقودلكنها مرت بمراحل تطور ونقلات نوعية. فقد بدات في السبعينات الميلادية بطريقالخزعات الدائرية الكبيرة حيث يتم نقل قطع دائرية من مؤخرة الرأس بحجم 3 أو 4مليميتر من المنطقة الخلفية ويتم عمل فتحات ذات حجم مناسب لها في مقدمة الرأسلتثبيت هذه الخزعات والمحتوية على العديد من بصيلات الشعر. ورغم أن هذه الطريقةسهلة وسريعة لكن نتائجها كانت غير مرضية و ذلك لظهور ندبات دائرية (خالية من الشعر) في المنطقة المانحة وهي مؤخرة الرأس وكذلك ظهور الشعر في المنطقة المزروعة (المستقبلة) بشكل تكتلات تشبه شعر دمية الأطفال.

ثم تطور الأمر في التسعينات وبدأ يصغرحجم الخزعات حتى ظهرت طريقة زراعة وحدات الشعر FUT ويتم في هذه الطريقة نقل وحداتالشعر بتوزيعها الطبيعي حيث تحتوي الوحدة على شعرة واحدة أو اثنتين أو ثلاث أونادراً أربع او خمس شعرات فيتم نقلها من مؤخرة الرأس إلى المنطقة المستقبلة وهذهالطريقة هي الطريقة الأكثر نجاحاً والتي يمارسها معظم المتخصصون برزاعة الشعر حولالعالم وتعطي نتائج طبيعية المظهر حيث نتفادى مظهر تكتلات الشعر الشبيه بشعر الدميةفي هذه الطريقة. وتفاصيل هذه الطريقة هي كالآتي:

بعد تقييم حالة المريض والتأكدمن مناسبة حالته للزراعة وخلوه من موانع الجراحة مثل زيادة سيولة الدم أو ضعفالتئام الجروح أو الأمراض الشديدة التي تصيب الكبد أو الكلى أو القلب يتم شرحتفاصيل العملية للمريض وأخذ موافقته على العملية. وتجرى العملية تحت التخديرالموضعي ولا تتطلب التنويم بالمستشفى لكنها تستغرق عدة ساعات  وذلك حسب احتياجالحالة والمنطقة المراد زرعها. في البداية يتم عمل بنج (تخدير) موضعي لمنطقة مؤخرةالرأس (المنطقة المانحة) ويتم بعدهخا أخذ شريحة من الجلد لا يتجاوز عرضها غالباًسنتيميتراً واحداً ويتفاوت طولها حسب الحالة ويتم بعد ذلك قفل هذه المنطقة بخيوطخاصة تزال بعد أسبوعين من العملية.

بعد ذلك تنقل هذه الشريحه (القطاع) الجلدي إلىسائل مبرد ويتم تقطيعها إلى قطع رقيقة ومن ثم يتم فصل كل وحدة شعر لوحدها وهذه قدتحتوي شعرة واحدة أو اثنتين أو ثلاث ونادراً أربع أو خمس شعرات. وفي هذه الأثناءيقوم الطبيب المختص بتخدير المنطقة المستقبلة (المقدمه) بنفس الطريقة المذكورة فيالمنطقة المانحة وبعدها يتم عمل فتحات لإدخال الشعرات داخلها ويتم عمل هذه الفتحاتباتجاهات ومسافات معينة تحكمها اعتبارات فنية دقيقة. وتستمر عملية الزرع هذه (إيإدخال البصيلات في الفتحات المخصصة) عدة ساعات.

وبذلك تكون انتهت عملية الزراعةوبعدها يتم وضع ضماد مع دهان مضاد للجراثيم على كل المنطقتين (المانحة و المستقبلة) يحضر بعدها المريض في المساء التالي للعيادة لعمل غسيل بالشامبو بطريقة خاصة حتى لايتساقط الشعر حديث الزراعة ويتم التنبيه على المريض بأخذ قسط كافي من الراحة وعدمبذل مجهود كبير خصوصاً في الأسبوع الأول بعد الزراعة وذلك حتى لاتخرج الشعراتالمزروعة من أماكنها. ومن الجدير بالذكر أن عملية زراعة الشعر بهذه الطريقة هيالأسلوب الشائع على مستوى العالم لكنها تستهلك الكثير من الجهد و الوقت والمال. وعادة يتكون طريق الزراعة من الطبيب إضافة إلى أربعة إلى خمسة فنيين مدربين وذلكلفصل الشعرات عن بعضها تحت عدسات مكبرة وكذلك لعملية إدخال الشعرات في الفتحاتالمخصصة لها في المنطقة المستقبلة والتي تحتاج إلى كثير من الصبر و المهارةوالتركيز في آن واحد.

وتعد زراعة الشعر من أكثر العمليات التجميلية نجاحاً علماًبأن لها مضاعفات بسيطة ونادرة الحدوث ويمكن معالجتها بسهولة. ومن اهم المضاعفاتحصول بعض الألم بعد العملية ويمكن التغلب عليه بالأدوية المهدئة خصوصاً في اليومالأول و في حالات نادرة قد يحدث التهاب في مكان العملية ولكن يمكن منع ذلك أوتخفيفه بالمضادات الحيوية المناسبة.

وهناك طريقة جديدة تسمى طريقة اقتطاف وحدات الشعر FUE

وتعد طريقة الاقتطاف هي الأحدث وقد بدأت قبلحوالي عشر سنين ولكنها لم تنتشر إلا في الخمس سنوات الأخيرة.

والمقصود بالاقتطافهو الحصول على بصيلات الشعر بصيلة بصيلة بجهاز خاص بخلاف طريقة الشريحة حيث يتماستئصال شريحة من الجلد عرضها من 1 إلى 1.5سم وطولها حوالي 23 ـــ 25سم وبعد ذلكيتم فصل البصيلات من الشريحة.

ما هي أوجه الخلاف بين الاقتطاف والشريحة؟

–    هي ما تم ذكره سابقاً من أن الحصول على البصيلات في الاقتطاف يتم بشكل فرديوبالتالي لا نحتاج لعمل خياطة للمنطقة المانحة (مؤخرة الرأس) وكذلك يتم الالتئامبسرعة وبدون ألم.

–    أما الشريحة فهناك قص ( استئصال ) للجلد يتم بعده عملخياطة للمنطقة تُفك بعدعشرة أيام مما يعني وجود بعض  الألم المؤقت وكذلك أثر للخياطةبشكل دائم وهو عبارة عن خط عرضه حوالي 2 ــ 4 مليمتر خالي من الشعر ( يشبه أثر أيخياطة جراحية ).

وهذا يعني أن طريقة الاقتطاف مريحة أكثر للمريض وألمها أقل ولاتحتاج خياطة ولا تترك خط فارغ من الشعر.

ما هي أوجه الشبه بين الطريقتين ؟

طريقة الشريحة والاقتطاف تختلف فقط في طريقة الحصول على الشعر من المنطقةالخلفية أما في المنطقة الأمامية ( المستقبلة ) فطريقة العمل هي نفسها.

حيث يتم عمل رسم لخط الشعر وبعدها يتم عمل بنج موضعي على إثره يتم عمل فتحات صغيرة جداًبإبره خاصة ويتم إدخال بصيلات الشعر بداخلها بطريقة معينة وبزاوية محددة.

وما يحصل بعد ذلك من سقوط الجزء الخارجي من الشعر وبقاء الجذور بالداخل هو نفسه تماماًفي الطريقتين.

ما هو عيب طريقة الاقتطاف ؟

العيب هو غلاء الثمن حيث أن طريقة الاقتطاف مُجهده أكثر على الفريق الطبي.

هل هناك مزايا إضافية لطريقةالاقتطاف ؟

نعم يمكن بطريقة الاقتطاف الحصول على الشعر من أماكن أخرى غيرالرأس مثل الصدر في الرجال والساقين في السيدات.

ما هو عيب طريقة الاقتطاف ؟

العيب هو غلاء الثمن حيث أن طريقة الاقتطاف مُجهده أكثر على الفريق الطبي.

هل هناك مزايا إضافية لطريقة الاقتطاف ؟

نعم يمكن بطريقة الاقتطاف الحصول على الشعر من أماكن أخرى غير الرأس مثل الصدر في الرجال والساقين في السيدات.

وفيما يلي صور توضيحية تشرح طريقة الاقتطاف:

توضيحية تشرح طريقة الاقتطاف

ادخال جهاز الاقتطاف لفصل البصيلة عن الجلد المجاور

ادخال جهاز الاقتطاف لفصل البصيلة عن الجلد المجاور

سحب البصيلة بملقط خاص

سحب البصيلة بملقط خاص

وفيما يلي صور لبعض الحالات التي قمت بعمل الزراعه لها توضح الوضع قبل الزراعه والتحسن الذي حصل بعد الزراعة

توضح الوضع قبل الزراعه والتحسن الذي حصل بعد الزراعه 5

توضح الوضع قبل الزراعه والتحسن الذي حصل بعد الزراعه 4

توضح الوضع قبل الزراعه والتحسن الذي حصل بعد الزراعه

وفي الختام يبقى الاختيار بين هذه الطرق لتحفيز أو تعويض الشعر قراراً مشتركاً بين المريض والطبيب بعد اعطاء شرح واف عن حيثيات الحالة والطرق العلاجية المتاحة

وللمزيد من المعلومات التفصيليه يمكن زيارة موقعي www.dralghamdi.net

مع تمنياتي للجميع برؤوس عامرة

ولكم تحياتي

البروفسور خالد بن محمد الغامدي
استشاري الجلدية والليزر وزراعة الشعر
البورد الأمريكي في الجراحة التجميلية بالليزر
عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر
للحجز موعد: مركز كادينا- الرياض- ت 00966114555444
تويتر: https://twitter.com/ProfAlghamdi
اليوتيوب: https://www.youtube.com/user/dralghamdi1
فيسبوك: https://www.facebook.com/prof.khalidalghamdi
انستجرام: http://instagram.com/profalghamdi