الوشم وعلاجه

FBL-QAT-FRA-PSG-TRAINING

يعد الوشم ممارسة قديمة قدم التاريخ ويقصد بها إما تزيين الجلد أو وضع علامة تميز قبائل وعوائل معينة أو غير ذلك من الأسباب.

وقد جاء النهي الصريح عن الوشم في الشريعة الإسلامية حيث يعد من الكبائر لقوله صلى الله عليه وسلم ( لعن الله الواشمة والمستوشمة ) حديث صحيح .

وللوشم إشكالات عديدة منها حدوث ندبات وانتانات ( تلوث جرثومي) بالجلد أو حدوث حساسية نحوه. كما كان يعاني المريض الأمّرين عند محاولة إزالة الوشم حتى تطورت تقنيات الليزر العلاجية والتي جعلت إزالة الوشم أمراً ممكن بدون تشويه الجلد بالعمليات الجراحية والتي كانت في الماضي هي الحل الوحيد لإزالته.

وهناك خمسة أنواع للوشم وهي:

1- وشم الإصابات: وينتج عن دخول مواد مثل الأسفلت أو سن قلم الرصاص داخل الجلد نتيجة الإصابة في حادث مروري أو غيره.

2- وشم الهواة : وهو عبارة عن وشم يقوم الشخص أو صديقه بعمله حيث يوضع حبر أو رماد على الجلد ثم يتم وخز الجلد بدبوس أو إبرة لتدخل جزئيات هذه المادة داخل الجلد ويكون شكل الوشم غير متقن وعلى مستوى سطحي داخل الجلد.

3- وشم المحترفين: حيث يقوم بعملها شخص مختص يستخدم جهاز مخصص لإدخال اللون المطلوب تحت الجلد ويكون عادة على شكل رسم متقن وبألوان متعددة وعادة يحوي مواد توضع في مستويات أعمق من طبقات الجلد.

4- الوشم الطبي : ويستخدم في حالات نادره لتحديد منطقة معينة سيتم تعريضها لعلاج الإشعاع لدى مرضى السرطان عافانا الله وإياكم .

5- الوشم التجميلي: ويسمى أيضاً بالمكياج الدائم حيث يتم رسم الحواجب أو طرف الشفه أو الشفه كاملة أو على شكل كحل للعينين ويتم ذلك بالوشم بمواد مخصصة . كما يستخدم بعد عمليات الثدي الجراحية لتعويض شكل الحلمة بعد إزالتها جراحياً وقد يستخدم لإخفاء لون البهاق ( حيث يتم الوشم بلون مقارب للون الجلد الطبيعي).

ما هي مضاعفات الوشم ؟

1- انتانات جلدية : ويقصد بها حدوث تلوث جرثومي بالجلد وذلك بسبب عدم نظافة المواد المستخدمة في عمل الوشم .

2- انتقال أمراض معدية وخطيرة مثل التهاب الكبد الوبائي ب وَ ج وكذلك مرض الأيدز ويحصل ذلك عند استخدام أبر ملوثة تم استخدامها لزبائن آخرين مصابين بهذه الأمراض.

3- نشوء حساسية لمكونات الوشم خصوصاً ضد مادة الزئبق والتي تستخدم في الوشم الأحمر ( سنابار) وقد يُحِدث وشم الحناء السطحي حساسية جلدية بسبب مادة البارافينايلين دامين PPD .

4- قد يسبب الوشم إشكالات في التشخيص ببعض أنواع الأشعة مثل الرنين المغناطيسي وذلك لوجود مادة أكسيد الحديد وبعض المعادن الثقيلة الأخرى .

كيف يتم إزالة الوشم ؟

في الماضي كانت توجد عدة طرق مثل الكي البارد وصنفرة الجلد أو الاسئتصال الجراحي ورغم نجاح هذه الطرق في إزالة الوشم لكنها تؤدي إلى منظر أكثر تشويها حيث يظهر مكانها ندبات متضخمة (KELOIDS ) وكذلك زيادة أو نقص في لون الجلد.

وبما أن الكثير يشعرون بالندم على عمل الوشم ويرغبون رغبة كبيرة في إزالته فقد تمت إجراء عدد كبير من الدراسات لتطوير علاج للوشم وقد تم التوصل لإستخدام الليزر لهذا الغرض ويعد حالياً هو العلاج الرئيسي للوشم حيث أنه يعطي أفضل النتائج وأقل الأعراض الجانبية مقارنة بالطرق الأخرى لإزالة الوشم . وهذا بالتأكيد لا يعني أن نتائج إزالة الوشم بالليزر فعالة 100 % فهي تتفاوت من حالة إلى أخرى ويجب أخذ الاعتبارات التالية في الحسبان:

1- إزالة وشم المحترفين أصعب من وشم الهواه وذلك لكونه أعمق وعادة يكون متعدد الألوان مما يستدعي استخدام أكثر من جهاز ليزر لإزالة جميع الألوان .

2- يحتاج علاج الوشم بالليزر إلى عدة جلسات تتراوح حسب نوع ولون الوشم فعلى سبيل المثال قد يحتاج وشم الهواة إلى 6 جلسات لإزالته بينما يحتاج وشم المحترفين إلى 12 جلسة لإزالته وعادة تكون الفترة من 6 إلى 8 أسابيع بين كل جلستين حتى تحصل الفائدة القصوى من استخدام الليزر.

3- يجب علاج الوشم التجميلي بحذر فقد يحتوي مادة أكسيد الحديد أو أكسيد التيتانيوم والتي تتحول إلى اللون الأسود عند تسليط الليزر عليها.

لذا ينصح دائماً بعلاج منطقة اختبارية صغيرة لمعرفة إمكانية حدوث هذه المشكلة قبل المغامرة بعلاج شامل لمنطقة الوشم.

البروفسور خالد بن محمد الغامدي
استشاري الجلدية والليزر وزراعة الشعر
البورد الأمريكي في الجراحة التجميلية بالليزر
عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر
للحجز موعد: مركز كادينا- الرياض- ت 00966114555444
تويتر: https://twitter.com/ProfAlghamdi
اليوتيوب: https://www.youtube.com/user/dralghamdi1
فيسبوك: https://www.facebook.com/prof.khalidalghamdi
انستجرام: http://instagram.com/profalghamdi