الوحمات الدموية (الوعائية)

الوحمة هي ما يولد به الطفل من منطقه في الجلد لها لون مختلف عما يحيط بها فقد تكون بنية أو سوداء أو حمراء أو زرقاء . والوحمات الدموية (الوعائية) تنتج عن توسع أو زيادة في خلايا الاوعية الدموية وتظهر بلون أحمر. وقد تكون مسطحة أو مرتفعة عن الجلد.

ما الذي يسبب الوحمات الوعائية ؟

لا يُعرَف سبب تكون الوحمات الدموية على وجه التحديد رغم انها تظهر في 10% من الأطفال تقريباً.

الوحمة المسطحة (الوحمة البسيطة) Nevus simplex

وهي أكثر الوحمات الدموية شيوعاً وهي حميدة جداً ولا تسبب أي مشاكل ولا يزيد حجمها مع مرور الوقت وتكون حمراء باهتة و مسطحة . وتسمى في المراجع الغربية ( قبلة الملائكة ) عند ما تصيب الجبهة و الجفون و الأنف و الشفه . وتختفي هذه الوحمة تلقائياً خلال سنتين . وهناك وحمه مشابهه لها تماماً تكون في أعلى الرقبة من الخلف وتسمى (عضة البجعة ) لكن هذه لا تزول وتستمر حتى سن البلوغ وهذا النوع من الوحمات لا يحتاج إلى علاج ولا يسبب أي أضرار .

الورم الوعائي    Hemanigoma                                        

وهو عبارة عن ورم حميد بسبب زيادة تكاثر خلايا الأوعية الدموية ولا تظهر عند الولادة بل تظهر بعد ذلك بعدة أسابيع. ويقسم  الورم الوعائي إلى نوعين : سطحي و عميق ويسمى السطحي بورم الفراولة وذلك لأنه يشبه الفراولة في عدة أمور . فلونه أحمر قاني وهو مرتفع عن سطح الجلد .

أما النوع العميق فيسمى الورم Caver nous

وهو ذو لون مزرق وحوافه ليست محدده. يحدث الورم الوعائي بشكل عام أكثر لدى البنات خصوصاً  الخديجات وعلى منطقة الرأس و الرقبة. وقد يحصل في أي مكان بالجسم وحتى لدى المواليد مكتملي الحمل .

يبدأ الورم الوعائي صغيراً ثم يزداد حجمه بسرعة خصوصاً في الفترة من 3 الى 9 أشهر ويستمر بالنمو حتى 12شهراً.

وعادة يكون الورم الوعائي واحدا ًوقد يكون أكثر من ذلك وقد يكون بحجم صغير وأعداد كبيره .

وحجم الورم الوعائي غالباً لا يتعد  2-3 سم وقد يكون أكبر من ذالك .

وبعد بلوغ الطفل العام الواحد سيتوقف الورم الوعائي عن  النمو ويدخل مرحله الثبات في الحجم ثم يبدأ بعد ذلك في الانكماش بشكل بطئ جداً حيث تصبح 50% من حالات الورم الوعائي على مستوى الجلد تقريباً في عمر خمس سنوات و90% منها تصبح على مستوى الجلد عند بلوغ 9 سنوات .

قد يختفي الورم الوعائي كلياً وفي بعض الحالات تبقى له بقايا مثل احمرار بسيط أو شعيرات دموية متوسعه على سطح الجلد وقد يبقى الجلد مترهلاً بفعل تمدد الورم الوعائي .

لذا يتضح لنا أن الورم الوعائي يمر بثلاث مراحل : نمو متسارع و ركود وانكماش .

ما هي المضاعفات المحتملة للورم الوعائي ؟

1-    قد يحصل تقرح ونزيف وألم بالورم الوعائي خصوصاً إذا كان سريع النمو . وقد يحصل تلوث بكتيري حيث قد يستدعي الأمر استخدام مضاد حيوي عن طريق الفم.

2-    هناك أماكن من الجسم إذا ظهر فيها الورم الوعائي فيجب ملاحظتها بعناية من قبل طبيب الأمراض الجلدية. و أهم هذه الأماكن المنطقة المحيطة بالعين و الأنف و الفم وكذلك في منطقة الحفاظ. فقد يسبب الورم الوعائي مشاكل بالنظر إذا كان يسبب حجباً للرؤية وقد يسبب مشاكل بالتنفس إذا كان يسد فتحة الأنف وقد يؤثر على تناول الطعام إذا كان حول الفم كما قد يؤثر على السمع إذا كان يضغط على القناة السمعية.

3-    وقد يتعرض الورم الوعائي في منطقة الحفاظ للتقرحات والنزيف أكثر من غيره.

4-    إذا تعرض الورم الوعائي لجرح فقد ينزف ويتم معالجة الحالة كأي حالة نزيف عاديه بتنظيف المكان بمطهر ووضع مضاد حيوي موضعي لمنع التلوث البكتيري وعند عدم توقف الدم ينصح بالضغط المتواصل على المكان الذي ينزف لمدة عشر دقائق متواصلة وفي الغالب يتوقف النزيف بهذه الطريقة.

*كيف يُعالج الورم الوعائي؟

– يجب عرض الطفل بشكل عاجل على طبيب الأمراض الجلدية حتى يتم تشخيص وتقييم الحاله ومن ثم وضع الخطة العلاجية المناسبة.

– قد نكتفي بملاحظة الورم الوعائي وعدم التدخل العلاجي خصوصاً إذا كان حجمه صغيراً ولم يكن في منطقة حساسة (كأن يكون مثلاً على الذراع) ولم يسبب أية مشاكل مثل التقرحات والنزيف.

– أما إذا كان الورم الوعائي في منطقه حساسة مثلاً حول العين وحول الفم أو الانف فننصح بمعالجته مبكراً.

– يستجيب الورم الوعائي للعلاج إذا تم ذلك في فترة النمو النشطة للورم وهي من سن 3 إلى 12 شهراً. أما إذا تأخرت الحالة لما بعد العام والنصف فإن نسبة الاستجابة للتدخل العلاجي تكون قليلة لذا ننصح بالمبادرة بعرض الطفل على استشاري الأمراض الجلدية خلال الأشهر الأولى من ظهور المشكلة . ومن أهم العلاجات المستخدمة حقن الكرتزون داخل الورم الوعائي وكذلك العلاج بالكرتزون عن طريق الفم ويجب أن يتم ذلك تحت متابعه دقيقه من الاستشاري المختص لضمان أفضل النتائج ولتقليل المضاعفات المحتملة .

ما هو دور الليزر في علاج الورم الوعائي ؟

لليزر دور فعال في علاج الورم الوعائي السطحي كما يساعد في إبطاء نمو الورم وهو مفيد كذلك في تسريع عمليه التئام التقرحات التي تحصل في الورم الوعائي .

وإذا انكمش الورم الوعائي بعد سنوات ولم يبقى منه إلا شعيرات دمويه سطحيه فإن أفضل علاج لها يكون باستخدام الليزر الوعائي .

وحمة بورت واين (الوحمة الملتهبة):

ليس في هذه الوحمة أي التهاب لكنها سميت كذلك لان لونها أحمر قاني . ومعنى بورت واين أي النبيذ البرتغالي وهو أحد أنواع النبيذ أحمر اللون. وتختلف هذه الوحمة عن الورم الوعائي بعدة أمور. فهي توجد منذ الولادة ولا يزداد حجمها (إلا بزيادة بسيطة تتناسب مع نمو الطفل) ولا تمر بمراحل نمو وركود وانكماش مثل الورم الوعائي بل تبقى للأبد ما لم يتم علاجها . وتتميز هذه الوحمة بعدم ارتفاعها عن سطح الجلد بل تكون مسطحه تماماً لكنها قد تصبح أسمك وفيها نتوءات عند تقدم العمر .

*ماهي المضاعفات المحتملة لوحمة بورت واين ؟

1- المضاعفات النفسية والاجتماعية :

تسبب هذه الوحمة تشوهاً لشكل الطفل وقد تسبب له متاعب نفسية و اجتماعية خصوصاً إذا بدأ يدرك وجودها أو بدأ زملائه في المدرسة بالإشارة إليها أو السخرية منها .

2- إذا كانت الوحمة على الجفون والجبهة فيجب فحص الطفل من قبل طبيب العيون حيث قد يكون هناك زياده في ضغط العين (الماء الأزرق) وإذا أهملت الحالة ولم تعالج فقد تؤدي لا سمح الله إلى فقد البصر .

كذلك يكون مع بعض الحالات مشاكل في الجهاز العصبي و تشنجات لذا ينبغي عرض الطفل على طبيب الأعصاب وقد يستدعي الأمر عمل أشعه مقطعية أو مغنطيسية للمخ .

3- في حالات نادره يحدث هناك نمو زائد في الأطراف المصابة بهذه الوحمة إذا ما قورنت بالأطراف السليمة .

كيف تعالج وحمة بورت واين ؟

– يمكن اخفاء الوحم بالمكياج التجميلي بشكل مؤقت .

– لا يعد الاستئصال الجراحي علاجاً مناسباً أبداً لهذه الحالات بينما يُعد العلاج بالليزر الوعائي نقلة نوعية وكبيرة في علاج هذه الوحمة .

ومن الجدير بالذكر أن نسبة الاستجابة تختلف من شخص إلى آخر ولكنها في الغالب تعطي نتائج جيدة إلى ممتازة. ويحتاج علاج هذه الوحمة بالليزر إلى عدة جلسات يفصل بين كل جلستين 6-8 أسابيع. ويتم وضع مخدر موضعي قبل الجلسة للتخفيف من الألم. أما في حالات الأطفال الصغار فقد يستدعي الأمر التخدير العام .

ويُعد الليزر الوعائي آمن بشكل عام إذا تم على يد طبيب مختص وروعيت جوانب السلامة أثناء العلاج.

وقد يصبح لون الوحمة مزرقاً بعد الجلسة لمدة أسبوع ثم يعود للون الطبيعي بعد ذلك. وقد تحصل آثار جانبيه مثل زياده أو نقص اللون بعد الليزر ولكن معظم هذه الأعراض الجانبية بسيطة وتزول مع الوقت.

البروفسور خالد بن محمد الغامدي
استشاري الجلدية والليزر وزراعة الشعر
البورد الأمريكي في الجراحة التجميلية بالليزر
عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر
للحجز موعد: مركز كادينا- الرياض- ت 00966114555444